أخر الاخبار

خطة التعليم للتعامل مع إصابات فيروس كورونا .. 4 سيناريوهات

خطة التعليم

خطة «التعليم» للتعامل مع إصابات فيروس كورونا 

كشفت وزارة الترية والتعليم والتعليم الفني، في بيان لها، عن آليات التعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد في المدارس،  بالتزامن مع قرب انطلاق العام الدراسي الجديد 2021-2022، مشددة على جميع المديريات والمدارس بضرورة تفعيل الإجراءات الوقائية المشددة لمواجهة الجائحة، والحفاظ على سلامة الطلاب والمعلمين.


غرف عزل للمشتبه في إصابتهم

آليات التعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا، كالتالي:

- إذا لاحظ المشرف أو الزائرة الصحية في المدرسة أي علامات من علامات الإعياء على الطالب بعد دخوله المدرسة يتم عزله في غرفة العزل حتى يتم استدعاء ولي الأمر، ويقوم طبيب المدرسة بالكشف عليه لبيان التشابه من عدمه بالمرض، ويكون الطالب حتى قدوم ولي الأمر معزولاً صحياً بصحبة أحد المشرفين، مع ارتداء الكمامة الطبية واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية الوقائية المشددة، ويُمنع ارتداء الطالب الكمامة في حالة وجود ضيق تنفس.

وشددت وزارة التربية والتعليم، على ضرورة إبلاغ الإدارة التعليمية والصحية في حالة الاشتباه لمتابعة الحالة، وعند التأكد يُعزل الطالب لمدة أسبوعين على الأقل مع متابعة المخالطين له.

- في حال إصابة الطالب أو المعلم بناء على تقرير معتمد من التأمين الصحي يتم إخطار المدرسة، والتي تقوم بدورها بإبلاغ الإدارة الصحية والتعليمية بالأمر لمتابعة الطالب أو المعلم هاتفياً، وعند التأكد يحصل على عزل منزلي لمدة أسبوعين على الأقل.


«التعليم»: عزل الطالب بالمنزل حال حدوث اختلاط إيجابي

- حال حدوث إصابة مؤكدة أو أكثر يتم الالتزام بالإجراءات الوقائية للتعامل مع الحالات، وتنفيذ آليات الغلق، طبقاً لما ورد بالكتاب الدوري رقم 28 بتاريخ 28 سبتمبر الماضي.

- في حال حدوث اختلاط إيجابي لحالة صحية مؤكدة يتم عزل الطالب عزل منزلي، ومتابعة حالته شريطة إخطار ما يفيد مخالطته لحالة إيجابية مؤكدة.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    close