أخر الاخبار

عجز المعلمين وتطوير المناهج الأبرز .. تحديات تواجه تدريس الفرنسية بالمدارس

تدريس  الفرنسية  بالمدارس

تحديات تواجه تدريس «الفرنسية» بالمدارس

تشهد خطة وزارة التربية والتعليم لتعميم تدريس اللغة الفرنسية في المدارس المصرية تحديات بالغة الصعوبة من حيث توفير المناهج التي تتناسب مع المراحل العمرية في الصفوف التعليمية المختلفة، بالإضافة إلى تدريب الكوادر من المعلمين.

وفي ذات السياق، كشفت مصادر ، أن التعليم تسابق الزمن بالتعاون مع السفارة الفرنسية بالقاهرة لحل التحديات التى تواجه تعميم تدريس الفرنسية، خاصة بعد موافقة مجلس الوزراء والنواب ونشر قرار اتفاق الشراكة بين جمهورية مصر العربية والوكالة الفرنسية للتنمية لتنفيذ مشروع التعاون الفني، لدعم تدريس اللغة الفرنسية كلغة أجنبية فى المدارس الحكومية المصرية.

المسئولين بالتربية والتعليم عقدوا لقاءات متعددة مع الجانب الفرنسي لبحث تلك التحديدات، كان آخرها اجتماع وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى في 16 نوفمبر الماضى مع مارك باريتي، السفير الفرنسي بالقاهرة والوفد المرافق له، لمناقشة أوجه التعاون المشترك في مجال تطوير التعليم. 

تطوير طرق التدريس

تناول الاجتماع 6 نقاط أساسية: مشروع برنامج دعم وتطوير المناهج والمواد التعليمية باللغة الفرنسية في المدارس الرسمية المصرية، وتخطيط أنشطة التدريس، وتطوير الأدوات التعليمية، وتدريب معلمي اللغة الفرنسية ورفع الكفاءات اللغوية والتربوية لديهم، واستكمال التعاون فى ترجمة المناهج الجديدة للغة الفرنسية، بالإضافة إلى توفير المزيد من المحتوى والمواد التعليمية الرقمية باللغة الفرنسية تستهدف الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور وإتاحتها على بنك المعرفة، ومصادر التعلم المختلفة التى تتيحها الوزارة، وإقامة مدارس فرنسية جديدة فى مصر مع التأكيد على الحفاظ على الهوية المصرية.

ترحيب المعلمين

ومن جانبه، قال محمد السباعى معلم أول لغة فرنسية بكفر الشيخ، إنه يرحب بخطوات وزارة التعليم لتدريس اللغة الفرنسية حيث يحتاجها سوق العمل، موضحًا أن الواقع الفعلي يشير إلى وجود 3 تحديات أساسية بداية من العجز فى اعداد المعلمين والاحتياجات التدريبية للمعلمين وتطوير المناهج.

واتفق معه عبد المحسن النعماني، معلم خبير لغة فرنسية، لافتًا إلى أن مسألة الصف الدراسي الذى سوف يتم تطبيق تدريس اللغة الفرنسية عليه ليس مهمًا بقدر وضع مناهج تتناسب مع التلاميذ فى الصف الدراسي وعمل متتابعة زمنية لتدريس المناهج بشكل تربوي سليم.

برنامج دعم وتطوير اللغة الفرنسية

يذكر أن أنهت وزارة التربية والتعليم المرحلة الأولى من برنامج دعم وتطوير اللغة الفرنسية في المدارس الرسمية المصرية بالتعاون مع فرنسا فى الفترة من ديسمبر 2018، وحتى ديسمبر 2019، حيث تم تدريب27 منسق لغة فرنسية على مستوى محافظات الجمهورية.

استهدف المشروع خلاله تدريب المعلمين على موضوعات هندسة التدريب، والهندسة التربوية، وتجميع وتقييم الموارد التربوية الرقمية، وكيفية استغلالها وإنتاجها وإعداد أنشطة تربوية مصاحبة للمناهج الدراسية، التي تم إعدادها للمرحلتين الإعدادية والثانوية.




تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    close