أخر الاخبار

نائب وزير التعليم : انتاج حقيبة تدريبية و مسابقة فنية عن الموضوعات البيئية

نائب وزير التعليم : انتاج حقيبة تدريبية و مسابقة فنية عن الموضوعات البيئية

انتاج حقيبة تدريبية و مسابقة فنية عن الموضوعات البيئية

أكد الدكتور رضا حجازي نائب وزير التعليم ، أن دور وزارة التربية والتعليم ، هو إنتاج حقيبة تدريبية تشتمل على عدد من المفاهيم البيئية والتي تدور حول ثلاثة محاور رئيسية وهي «الاستدامة البيئية - التغير المناخي - التنوع البيولوجي»، وعدد من الأنشطة القابلة للتنفيذ على مستوى المدرسة وذلك استعدادًا لتدريب عدد من المدربين المتميزين علي الحقيبة التدريبية، ومن ثم إعداد خطة تنفيذية للتطبيق على كافة معلمي جمهورية مصر العربية وذلك لتقديمها بشرح مبسط وميسر على الطلاب لإدراك أهمية الحفاظ على البيئة.

واوضح حجازي ، انه سيتم تنظيم مسابقة فنية؛ تتضمن أهم القضايا والموضوعات البيئية ليتم عرض الأعمال الفنية التى سيتم اختيارها لعرضها فى معرض على هامش المؤتمر مع وجود الطلاب المشاركين فى تنظيم المعرض بأعمالهم الفنية.

وكانت قد عقدت اليوم وزارة التربية والتعليم بتوجيهات من الدكتور طارق شوقي ، وزير التعليم ، اجتماعًا مع وفد من وزارة البيئة لمناقشة الترتيبات والاستعدادات للمشاركة في فعاليات الدورة الـ27 من مؤتمر تغير المناخ COP 27 لعام 2022.

وحضر الاجتماع الدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشئون المعلمين، والدكتور محمد جاد مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين، وعدد من مديري إدارات التدريب بالمحافظات المختلفة، ومن وزارة البيئة الدكتور أحمد وجدي مدير مشروع بناء القدرات (CB3)، والمهندسة سماح صالح مدير وحدة التنمية المستدامة وعدد من قيادات الوزارة.

وتناول الاجتماع، استعراض سبل التعاون بين الوزارتين للمشاركة فى مؤتمر المناخ "COP 27" والمقرر استضافته في مصر شهر نوفمبر المقبل، والذي سيتم التطرق فيه إلى تجربة مصر فى دمج المفاهيم البيئية الحديثة فى منظومة التعليم المصري.

كما تناول الاجتماع مناقشة الإعداد لعمل حقائب تدريبية لمعلمي كافة المراحل الدراسية، تتضمن العديد من المفاهيم البيئية التي طرأت على الساحة ومنها الزيادة السكانية ومشاكل المياه والتصحر والاقتصاد الأخضر وتغير المناخ والتنوع البيولوجي وغيرها، والتي تشير جميعها إلى تحقيق الأهداف الوطنية للتنمية المستدامة مع مراعاة حقوق الأجيال القادمة في الثروات الطبيعية، وضمان استدامة تقديمها لنفس الخدمات البيئية.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -