أخر الاخبار

التعليم : تتيح التحويلات بين مدارس الجمهورية .. لمدة شهر ونصف

التعليم :  تتيح التحويلات بين مدارس الجمهورية ..  لمدة شهر ونصف

«التعليم» تتيح التحويلات بين مدارس الجمهورية

أعلنت وزارة التربية والتعليم بدء تلقى المديريات والإدارات التعليمية طلبات التحويل بين المدارس للعام الدراسى المقبل 2022 / 2023 على مستوى الإدارات التعليمية والمديريات التعليمية (الداخلية والخارجية)، حيث يتاح التحويل بين طلاب جميع المراحل التعليمية بمختلف مدارس الجمهورية (الرسمية والرسمية لغات، والخاصة عربى ولغات) على أن يتم غلق باب التحويلات 15 أغسطس المقبل.

وأكدت الوزارة أنه يتم قبول طلبات التحويل فى حدود الكثافة المسموح بها، مع التأكيد على أن التحويل بين المدارس يتم دون مناظرة السن مع ضرورة مراعاة شرط الكثافة فقط، ويتم إعلان نتيجة التحويلات خلال 15 يوما من غلق باب التحويلات، وذلك عن طريق تشكيل لجنة لفحص الطلبات داخل المدرسة وترتيبها من الأكبر إلى الأصغر سنا ومراعاة الكثافة مع استمرار التحويلات الورقية للمدارس الخاصة.

وأوضحت أن ضوابط التحويلات إلى المدارس الرسمية والرسمية لغات، تتمثل فى التحويل إلى الصفوف المناظرة بمدارس المناهج العربية؛ إذا استوفوا الشروط المقررة للقبول بها شرط الكثافة، كما يجوز تحويل التلاميذ بين المدارس الرسمية للغات والمدارس المتميزة للغات دون شرط، سوى سماح الكثافة، مؤكدة أن التحويل بين المدارس يتم دون مناظرة السن، طالما كان التلميذ مقيدًا بالصف الأول الابتدائى، وفقا لصحيح القانون، طبقا للقرار الوزارى المنظم.

وشددت على أنه لا يجوز التحويل بين المدارس التى تجرى الدراسة بها بلغات أجنبية أولى مختلفة، إلّا فى حالة عدم وجود مدارس تكون الدراسة فيها بنفس اللغة التى كان يدرس بها الطالب، وبعد عقد امتحان للطالب تحت إشراف مدير عام تنمية المادة المختص بالوزارة، واجتيازه، مع مراعاة الضوابط الخاصة بالتحويل الواردة بالقرار الوزارى 285 لسنة 2014 وتعديلاته بشان المدارس الرسمية للغات بنوعيها.

وأوضحت أنه يجوز التحويل من المدارس الخاصة للغات إلى المدارس الرسمية للغات بنوعيها، على أن يكون التلميذ مقيدًا بتلك النوعية من المدارس قيدًا قانونيًا صحيحًا، مع إجراء امتحان مستوى فى المدرسة المراد التحويل إليها مع ضرورة الالتزام بقواعد تنسيق القبول بالصف الأول الثانوى بالمحافظة، وفى جميع الأحوال يشترط سماح الكثافة، ووجود أماكن شاغرة بما لا يخل بالكثافة المقررة، وأن يكون القبول من الأكبر سنا إلى الأصغر سنًا.

ولفتت إلى أنه يجوز تحويل تلاميذ المعاهد الأزهرية التى تقوم بتدريس مادتى العلوم والرياضيات باللغة الأجنبية الأولى للمدرسة المحول إليها، بجانب مواد اللغات الأجنبية الأخرى إلى المدارس الرسمية للغات بنوعيها بالصفوف المناظرة مع مراعاة الضوابط والتعليمات الخاصة بالتحويل، ونوهت بأنه يتم استثناء بعض الفئات من ضوابط وشروط التحويلات على رأسها «وفاة ولى أمر الطالب، والنقل الإدارى لولى الأمر من محافظة لأخرى، وحدوث كارثة للأسرة».

وفيما يخص ضوابط تحويل الطلاب بين المعاهد الأزهرية ومدارس الوزارة، يشترط أن يتوافق سن القبول الطالب المحول إلى التعليم العام مع سن القبول بالمدرسة المحول إليها بالتعليم العام حال قبوله ببداية المرحلة الابتدائية التى يتقدم ولى الأمر الراغب فى التحويل للأزهر بإفادة بسن القبول بالمدرسة المطلوب التحويل لها حتى يتحقق الأزهر من تطبيق شرط السن، وشددت الوزارة على ضرورة أن يكون تطبيق شرط مناظرة السن حتى نهاية المرحلة الابتدائية فقط، مع التأكيد على عدم قبول التحويل للملتحقين برياض الأطفال والصف الأول الابتدائى من الطرفين، إذ يكون التحويل بموافقة الجهة المنقول منها الطالب أولا، ولا يعتد بهذا التحويل إلا بموافقة الجهة المحول إليها. وشددت الوزارة على المسؤولين عن تحرير نماذج التحويل بالنسبة للجهتين، ضرورة أن يكون مؤرخا تاريخا واضحا، وإلا فلن يعتد بطلب التحويل.

ويشترط بالنسبة لتحويل الطلاب من المعاهد الأزهرية النموذجية أو الخاصة إلى الصفوف المناظرة بالتربية والتعليم (المدارس الرسمية للغات، والمدارس الرسمية المتميزة للغات، والمدارس الخاصة لغات) النجاح فى اللغة الأجنبية الأولى ذات المستوى الرفيع واللغة الأجنبية الثانية، بجانب دراستهم لمادتى العلوم والرياضيات باللغة الأجنبية الأولى. وذكرت الوزارة أن الطلاب المستنفدين سنوات الرسوب (عامين) فى المرحلة الإعدادية بالأزهر لهم الحق فى التقدم بالتعليم العام من الخارج (منازل) بعد تسليمهم الملف من المعهد الأزهرى المقيدين به؛ ويتم تحويل الطالب من المعاهد الأزهرية لمدارس التربية والتعليم الفنى بحالته الموضحة ببيان تدرجه الدراسى (ناجح/ راسب)، ولفتت إلى عدم جواز تحويل طلاب المرحلة الثانوية بجميع صفوفها من المعاهد الأزهرية لمدارس الوزارة، نظرا للتباين الكبير فى المواد وطبيعة الدراسة فيها وخضوع التحاق الطلاب بالصف الأول الثانوى العام بالوزارة، لقواعد قبول خاصة تخالف المعمول بها فى الأزهر الشريف.

وأضافت: «يكون السماح بالتحويل بين الأزهر والتربية والتعليم فى الصفوف المتفق عليها بالاتفاق المبرم سلفا شريطة الالتزام بالسن والكثافة بين الجانبين، ولا بد أن يرفق بطلب التحويل من الأزهر بيان إلكترونى بتدرج الطالب فى الحلقة المقيد بها موضحا حالته (ناجح/ راسب) صادر من الإدارة المركزية للامتحانات بالأزهر وممهور بشعارها ولا يعتد بإجراءات التحويل دون توضيح هذا البيان».

وأعلنت الوزارة أنه مسموح بالتحويل بين الجانبين طوال شهر أغسطس المقبل، مع عدم الاستثناء من هذا الموعد من كلا الطرفين، مع التأكيد على الالتزام بالتعليمات، خاصة أن تلك الضوابط قد تم وضعها فى إطار حرص كل من الوزارة والأزهر على تحقيق الصالح العام، ومراعاة لمصلحة الطلاب، على أن يتم تعميم تلك الضوابط على جميع المدارس والإدارات التعليمية التابعة للمديريات التعليمية، للالتزام بتنفيذها والعمل بموجبها مع اعتبار الموضوع هاما وعاجلا وتحت إشراف مديرى المديريات.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -