أخر الاخبار

حجازي : تفعيل لائحة الانضباط ومدونة السلوك .. لكافة أطراف العملية التعليمية

حجازي : تفعيل لائحة الانضباط ومدونة السلوك  ..  لكافة أطراف العملية التعليمية

تفعيل لائحة الانضباط ومدونة السلوك لكافة أطراف العملية التعليمية

قال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، إن الوزارة تعمل على عودة الطلاب للمدرسة ، وزيادة قيم الولاء والانتماء لديهم ، وذلك من خلال عودة الدور المجتمعى للمدرسة.

ولفت وزير التربية والتعليم ، إلى أنه قرر تفعيل لائحة الانضباط ومدونة السلوك لكافة أطراف العملية التعليمية بداية من الطلاب مرورًا بالمعلمين وأولياء الأمور ، كما أنه يأمل في ادخال تلك اللائحة إلى مجلس النواب لاعتمادها.

وأشار وزير التعليم ، إلى أن العلاقة بين الأسرة والمدرسة لابد أن تكون منضبطة وأن دورنا هو التربية وعودة القيم والأخلاق ، لأن التنشئة الاجتماعية هى الهدف الأساسى إلى جانب تطوير العملية التعليمية على أن يكون المعلم دائمًا هو القدوة والدافع ولابد من عودة الدور الاجتماعي للمدرسة.

وكانت قد أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، انطلاق أول أيام العام الدراسى الجديد 2022-2023 بالمدارس التي تدرس مناهج ذات طبيعة خاصة ( الدولي ) غدًا الأحد .

وهنأت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني الطلاب وأولياء الأمور، مطالبة الطلاب بالجدّ والاجتهاد من أجل إكمال التحصيل العلمي وتحقيق الآمال والنجاحات ، مع ضرورة الإلتزام بتحية العلم وتعزيز روح الانتماء والوطنية.

كما أكدت الوزارة على أن موعد بدء العام الدراسي 2022-2023 بالنسبة للمدارس الرسمية والرسمية لغات والخاصة والخاصة لغات سيكون يوم السبت الموافق 1 أكتوبر 2022 ، متمنية أن يكون عامًا حافلاً بالرخاء والإنجاز وعلاقات إنسانية طيبة وفي جو يسوده الألفة والمودة ، وكل عام وأنتم بخير.

يذكر أنه مع قرب العد التنازلي لانطلاق العام الدراسي الجديد 2022-2023 ، وجه الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، رسالة للطلاب والمعلمين بشأن بدء الدراسة.

ونصت رسالة وزير التعليم ، في منشور عبر حسابه الرسمي ، على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك : " زملائي وأبنائي المعلمين، ما نسعى إليه هذا العام هو عودة الطلاب للمدرسة وأن تكون المدرسة مكانًا محببًا للطلاب وجاذبًا لهم في جميع النواحي العلمية والثقافية والرياضية والفنية على أن يجد كل طالب ذاته في المدرسه".

وأضاف وزير التربية والتعليم : " ليكون لدينا طالب معتز بذاته وفخور ببلاده ويقبل التعددية وقادر على التنافسية ويكونوا قيادات وعلماء للمستقبل نفخر ونعتز بهم ، وبناء شخص واعي وصالح ومتصالح مع ذاته ومستعد لخدمة وطنه".

واستكمل حجازي : " ولعل استراتيجيات المساهمة والمشاركة هي من الاستراتيجيات الهامة والداعمة لجذب ابنائنا الطلاب ، ودعم روح المواطنة وحب الوطن لديهم ، لذا ادعوكم جميعاً بأداء الدور التربوي والاجتماعي المنوط بكم لجذب ابنائنا الطلاب للمدارس بحب وشغف، وأن يترسخ داخل وجدانهم بأن المدرسة هي بيتك الثاني"..


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -