أخر الاخبار

وزير التعليم : مواجهة العجز في المدرسين .. باستخدام قنوات مدرستنا

وزير التعليم : مواجهة العجز في المدرسين ..  باستخدام قنوات مدرستنا

التعليم : مواجهة العجز في المدرسين باستخدام قنوات مدرستنا

قال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور رضا حجازي، إن تطوير التعليم هو تطوير دولة ، ويجب الاستمرار ولكن وفق آليات تنفيذ قد تحتاج إلى تعديل المسار، وهو ما سنعمل عليه من خلال المدرسة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي نظمته الهيئة الوطنية للصحافة اليوم الأحد مع الدكتور رضا حجازي بحضور عبدالصادق الشوربجي رئيس الهيئة وبحضور رؤساء مجالس إدارات ورؤساء تحرير الصحف القومية.

وشدد على أن عودة الطلاب للمدارس هدف استراتيجي للوزارة لدورها الاجتماعي في بناء الشخصية والحرص على النمو الشامل للمتعلم مع عودة الأنشطة بكل أنواعها الفنية والرياضية والثقافية في المدارس لاكتساب مجموعة من المعارف الجديدة.

وأضاف أنه يجب التوازن بين المركزية واللامركزية عن طريق الحكومة والإصلاح الإداري ، مشيرا إلى أنه سيتم تعيين مسؤول من قبل الوزارة لمتابعة شؤون مديري المديريات.

وحول قضية الدروس الخصوصية، قال حجازي إن هذه القضية شائكة جدا، مشيرا إلى أن ما تقوم به الوزارة حاليا من التعليم المدمج والأنشطة والمتابعة اليومية من أولياء الأمور قد يحد من ظاهرة الدروس الخصوصية ، مضيفا أن الوزارة ستعمل على إعادة هيكلة التعليم الثانوي من خلال الحوار المجتمعي والتنسيق مع وزارة التعليم العالي، مشيرا إلى أن هذا الموضوع يمكن أن يتم مناقشته خلال الفترات المقبلة.

وأكد أهمية القنوات التعليمية التي أطلقتها الوزارة "مدرستنا "، مشيرا إلى أنه سيتم استخدام هذه القنوات عن طريق تطبيق نظام التعليم المدمج بعمل " فترة مشاهدة " في المدارس هذا العام من خلال استخدام الشاشات الذكية وغيرها من الوسائل الأخرى في الفصول حتى يستمع الطالب إلى الدرس وذلك لمواجهة العجز في المدرسين من الصف الرابع الابتدائي وحتى الثالث الثانوي.

وأشار إلى أن الوزارة ستطبق الأيام الرياضية والثقافية والفنية في المدارس على أن يتم ذلك كل أسبوع مع الحرص على أن توزيع الطلاب على مدار اليوم الدراسي لمنع التزاحم.

وحول نتيجة الدور الثاني لطلاب الثانوية العامة، قال الوزير إنه تم تشكيل لجنة لمراجعة نماذج الأسئلة ونماذج الامتحانات، مشيرا إلى أنه تم توزيع بعض الدرجات على الأسئلة التي شهدت اختلافا في الرأي حول الإجابة.

وأضاف حجازي أنه تم تكليف المركز القومي للامتحانات لمراجعة أسئلة امتحانات الثانوية العامة على مدى عامين لتحديد الإيجابيات والسلبيات والعمل على حلها وأن تكون الأسئلة خلال امتحان العام المقبل واضحة لجميع الطلاب.

وأكد الوزير أن الوزارة مستمرة في عمليات تطوير المناهج التعليمية، بالإضافة إلى استخدام التابلت في عملية التعلم ولكن بطرق مختلفة مثل الامتحانات الدورية بدون درجات لطلاب الثانوية العامة وأيضا الاستفادة من المعلومات على بنك المعرفة والمناهج الموجودة على التابلت.

وشدد الوزير على أن استخدام البيئة التكنولوجية في المدارس سيسهم كثيرا في الحد من الدروس الخصوصية مع عودة الطلاب للمدارس.

وقال حجازي إن الوزارة عملت خلال الفترة الماضية على ملفات عديدة كان أهمها تخفيف منهجي الصفين الرابع والخامس الابتدائي، ونظام الدراسة في الثانوية العامة خلال العام الدراسي الجديد.


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -