أخر الاخبار

خطة وزارة التعليم : لجذب الطلاب للمدارس في العام الجديد .. تعرف عليها

خطة وزارة التعليم :  لجذب الطلاب للمدارس في العام الجديد ..  تعرف عليها

خطة وزارة التعليم لجذب الطلاب للمدارس في العام الجديد

أعلن الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، ان من أهم أدوار الوزارة الرئيسية بـ العام الدراسى الجديد هو إعادة جذب الطلاب إلى المدارس ، لتصبح المكان الطبيعى للتعليم والتعلم والتنشئة الاجتماعية.

وقال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني : إن عودة الطلاب للمدرسة في العام الدراسي الجديد هدف استراتيجي لأن المدرسة لها دور اجتماعي هام في بناء شخصية الطالب وفقًا لرؤية مصر 2030.

وكشف وزير التربية والتعليم والتعليم الفني عن خطة الوزارة لـ إعادة جذب الطلاب إلى المدارس في العام الدراسي الجديد لتصبح المكان الطبيعي للتعليم والتعليم والتنشئة الاجتماعية في العام الدراسي الجديد 2022 - 2023 .

حيث قال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن بنود خطة إعادة جذب الطلاب إلى المدارس : تعمل الوزارة حاليًا على تغيير البرنامج الدراسي

تخصيص يوم نشاط لكل صف دراسي ؛ لممارسة كافة الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية بشكل أسبوعي، بالتناوب ، في المدارس على مستوى الجمهورية

تم توجيه مديري مديريات التربية والتعليم بالقاهرة والجيزة ومديري عموم تنمية مواد التربية الفنية والموسيقية والرياضية بإعداد نموذج لتطبيق النشاط في المدارس، بما يسمح بتعميمه على كافة مدارس الجمهورية

سيتم تحقيق متعة التعلم في المدارس من خلال مسرحة المناهج، وتبسيط فهم المواد الدراسية.

دمج القنوات التعليمية والتكنولوجية فى البرامج الدراسية بتخصيص مساحة لمشاهدة الدروس داخل المدرسة يقدمها أكفأ المعلمين

إعداد دليل الطالب في كل مادة والذي يحتوي على الأنشطة، والرابط الخاص بالدروس والموضوعات الدراسية الموجودة علي بنك المعرفة ومنصات الوزارة الإلكترونية

إجراء بعض التعديلات على مناهج الصف الرابع الابتدائي للعام الدراسي الجديد 2022-2023 ، حتى تتناسب مع الخطة الزمنية وبما لا يخل بتحقيق نواتج التعلم.

وزير التعليم : التطوير مستمر

وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والتعليم الفني ، أن تطوير التعليم مستمر بناءً على خطة الدولة ، مع إمكانية التعديل في آليات التنفيذ لكى يشعر المواطن بالتغيير على أرض الواقع

وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، إلى أن تطوير التعليم أصبح حتميًا في ظل الثورة الصناعية الرابعة والخامسة والتحول الرقمي ، مضيفًا أنه سيتم البناء على ما تم إنجازه خلال الفترة السابقة واستثماره ، وتعظيم التجارب الناجحة والاستفادة منها والعمل على خلق قناعات لدى المعنيين بالعملية التعليمية بأنهم شركاء في التطوير.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -