أخر الاخبار

وزير التعليم : يروي قصة " مصنع الصابون" .. ويؤكد " القيادة فن "

وزير التعليم يروي قصة  " مصنع الصابون" .. ويؤكد :  القيادة فن

وزير التعليم يروي قصة «مصنع الصابون»

أكد الدكتور رضا حجازي ، وزير التربية والتعليم والتعليم ، لفني أن الحوار والاستماع لكل الأطراف والاجتماعات الدورية ووضوح الاهداف من عوامل نجاح الفريق.

وقال حجازي ، في تصريحات عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك » : « أعجبني كلام الدكتور محمود ابو العزايم حين قال : صاحب مصنع صابون كان عنده مشكلة كبيرة أثرت على سمعة المصنع ، المشكلة إن كان في علب صابون فاضية بسبب خطأ في ماكينة التعبئة نتيجة سرعة خط الانتاج ، جاب شوية خبراء وقالوله الحل جهاز ليزر يتحط على السير عشان يكشف العلب الفاضية والجهاز ده هيتكلف ١٠٠ الف دولار!».

وأضاف : « صاحب المصنع كان مضطر يوافق عشان يحافظ على سمعة مصنعه .. وهو قاعد في مكتبه دخل عليه عامل قاله أنا عاوز ١٠٠ دولار وأحل المشكلة ، صاحب المصنع سمع للعامل واداله الفلوس ، راح العامل جاب مروحة حطها على خط الانتاج ، العلب الفاضية كانت بتطير من هوا المروحة والعلب المليانة بتعدي عادي ، علشان كده لازم تسمع لكل واحد في فريق عملك باهتمام ، ربما العامل البسيط عنده برؤيته حل أفضل من الخبراء ، اسمع وشارك الناس وخليهم يفكروا ويحسوا انهم بيساهموا في القرار هتنجح بنجاحهم ، الافكار اللي هتخرج من 10 بيفكروا غير الفكرة اللي هتخرج من واحد مهما كان « القياده فن».

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -