أخر الاخبار

متحدث التعليم : مراكز الدروس الخصوصية أصبحت من أدوات .. حروب الجيل الخامس وتغير هوية الطلاب

متحدث التعليم : مراكز الدروس الخصوصية أصبحت من أدوات  .. حروب الجيل الخامس وتغير هوية الطلاب

مراكز الدروس الخصوصية أصبحت من أدوات حروب الجيل الخامس وتغير هوية الطلاب

قال شادي زلطة المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم ، إن مراكز الدروس الخصوصية تسعى لتغيير الهوية المصرية للطلاب ، من خلال بث سموم وأفكار لا تتفق مع الهوية المصرية ، مؤكدا أن الوزارة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام استفحال هذه الظاهرة ، التي لا يمكن السكوت عنها.

وأوضح خلال مكالمة هاتفية لبرنامج "من مصر"، مع الإعلامي عمرو خليل ، والمذاع عبر فضائية "cbc"، مساء الثلاثاء ، أن مراكز الدروس الخصوصية على مدار سنوات لا تركز على العملية التعليمية ، والشرح العلمي الدقيق ، لافتا إلى أن كل مدرس ينصب تركيزه على عمل تريند لنفسه ؛ باستخدام وسائل غير تقليدية ، موضحا أن هذه الظاهرة يمكن اعتبارها ضمن حرب الجيل الخامس، التي اخترقت عقول الطلاب والعبث بها لتغيير هويتهم وثقافتهم.

وأوضح أن الاستراتيجية التي أعلنها وزير التعليم الدكتور رضا حجازي ، تعمل على محورين بشكل متواز ، وهي بمثابة جراحة دقيقة لمعالجة هذه الظاهرة المترسخة في الثقافة المصرية.

المحور الأول يركز على تغيير الصورة النمطية عن مجموعات التقوية ، والتي سيتغير مسماها إلى "مجموعات الدعم"، لافتا إلى أن مجموعات التقوية لا تمثل عنصر جذب للطالب والمعلم ، والهدف من وراء هذه الاستراتيجية الجديدة هو إعادة جذب الطلاب والمعلمين لمجموعات الدعم.

وأشار إلى تجهيز قاعات تدريس بجودة عالية ، تشمل الوسائل التعليمية كافة، وتتوافق مع راحة الطلاب ؛ وستتوافر تجهيزاتها بواسطة " شركات خاصة " ، وضمن مجموعة محددة من المدارس سيتم اختيارها في كل إدارة تعليمية ، مؤكدا اختيار أفضل المعلمين كفاءة من خلال مجموعة متنوعة من المدارس.

وعن أسعارها ، ذكر أنها ستكون بنفس الأسعار التي يدفعها الطلاب في مجموعات التقوية الحكومية ، وأنها ستظل أسعارا رمزية ، كما سيمنح المعلم مقابل مجز بعد انتهاء الحصة.

كما تطرق إلى تقنين وحوكمة المراكز بوضع معايير تتعلق بالكثافات الطلابية ومواعيد العمل وسلامة وأمان الطلاب والمكان، منوها على تركيز الوزارة خلال الفترة القادمة على إصدار تراخيص مزاولة مهنة لمعلمي الدروس الخصوصية.

واختتم مؤكدا أن المرحلة المقبلة لن تشهد مركز دروس خصوصية غير مرخص ، أو بداخله معلم لا يمتهن مهنة التعليم ، وستتم مراجعة التراخيص الخاصة بالمراكز ومراجعة رخص مزاولة المهنة للمعلمين.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -