أخر الاخبار

منذ توليه الحقيبة الوزارية .. حجازي : يصدر 6 كتب دورية لضبط العملية التعليمية

منذ توليه الحقيبة الوزارية ..  حجازي :  يصدر 6 كتب دورية لضبط العملية التعليمية

«حجازي» يصدر 6 كتب دورية لضبط العملية التعليمية

في 41 يومًا ، أصدر الدكتور رضا حجازي ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، 6 كتب دورية لضبط العملية التعليمية ، وذلك منذ اعتلاءه الكرسي الوزاري ليشغل منصب وزيرا للتربية والتعليم والتعليم الفني ، في 13 أغسطس الماضي ، حيث أصدر حجازي ، أول كتابا دوريا في 20 سبتمبر الماضي ، وتوالت إصدار الكتب الدورية الأخرى ، منذ بداية العام الدراسي الجاري 2022 / 2023 م ، والذي بدأ في أول أكتوبر الماضي.

العام الدراسي الجديد شهد في شهره الأول ، العديد من الأحداث التي كانت تحتاج الي ضبط العملية التعليمية داخل المدارس لتصبح أكثر انضباطا.

بدأ اول اصدار الكتب الدورية ، يوم الثلاثاء 20 سبتمبر 2022 بشأن إجراءات الاستعداد للعام الدراسي الجديد 2022 / 2023 ؛ حرصًا على تكامل كافة الجهود التي تبذلها الوزارة؛ لتهيئة المناخ المناسب ، والجيد ، والآمن ، والصحي لأبنائنا الطلاب ، جنبًا إلى جنب مع المعلمين ؛ لتحقيق عام دراسي جديد منضبط وآمن.

ومنذ أن انطلق العام الدراسي الجديد في أول أكتوبر الماضي ، توالت وزارة التعليم في إصدار الكتب الدورية ، حيث أصدرت في يوم الثلاثاء 4 أكتوبر ، كتابا دوريا ، وذلك بعد واقعة مدرسة المعتمدية وسقوط جزء من سلم المدرسة علي الطلاب ، مما أسفر عن وفاة طالبة وإصابة طلاب آخرين ، وعلي الفور أصدرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى ، كتابًا دوريًا رقم ( 33 ) بشأن التشديد على إجراءات الاستعدادات للعام الدراسي الجديد 2022- 2023 ، وذلك حرصًا من الوزارة على تحقيق أعلى معدلات الأمن والسلامة لأبنائنا الطلاب ، وكافة العاملين بالمؤسسات التعليمية، وفي ضوء الأحداث الأخيرة ، فقد تقرر الالتزام مشددًا بالإجراءات التالية ، ومتابعة تنفيذها بكل دقة:

- التشديد على الانتهاء من جميع أعمال الصيانة البسيطة، والشاملة العاجلة بالمدارس ، وإعداد خطط متابعة فورية ؛ لزيارة جميع المدارس من ديوان عام الوزارة ، ومديريات التربية والتعليم ، والإدارات التابعة لها على مستوى الجمهورية.

- إعادة مراجعة جميع الأبنية التعليمية، بما تشـمله من : ( تجهيزات مدرسية – فصول دراسية – أفنية - أثاث - معامل - حجرات أنشطة – دورات مياه – أسوار - طرقات – ملاعب - أدوات إطفاء الحريق ... إلخ ) ، وغلق أي مدرسة يتبين من خلال المعاينة وجود خطر بها على سلامة الطلاب أو العاملين ، مع التأكيد على عدم تركيب مراوح سقف ، ومراجعة كافة التوصيلات الكهربائية.

- وضع خطة تنفيذية للمنشآت التي تحتاج إلى صيانة بسيطة ، وصيانة شاملة.

- تنفيذ جداول الإشراف اليومي ، بجدية كاملـة ، وبصفة خاصة في فترات ( بداية اليوم الدراسي - الفسحة - موعد انصراف الطلاب ) ، مـع اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنظيم دخول وخروج الطلاب، ومنع تدافعهم.

- تكثيف خطط المتابعات الميدانية للقيادات بالإدارات والمديريات داخـل المـدارس ؛ للتأكد من انتظام العمل بالمدارس ، وحسن سير العملية التعليمية.

- التنبيه على مسـئولي الإشـراف اليومي بالمدرسة ، بضرورة التأكد من هوية الزائرين - وعدم مغادرة المدرسة ، إلا بعد التأكد من خروج جميع الطلاب ، وغلق باب المدرسة بعد انتهاء اليوم الدراسي.

- إحكام إغلاق أبواب المدارس بمجرد بدء اليوم الدراسي، وإحكام الإشراف عليها.

- منع مندوبي المبيعات والدعاية والغرباء من دخول أي مبنى من المباني التعليمية أو عرض هدايا أو غيرها على العاملين بالمدرسة أو الإدارة ، وكذلك الطلاب.

- تطبيق الاشتراطات الصحية ، والتأكيد على نظافة المدارس، واتخاذ التدابير ، والإجراءات الوقائية الخاصة بذلك ؛ حفاظًا على سلامة الطلاب ، وكافة العاملين بالمدارس ، من خلال التنسيق مع مديريات وزارة الصحة.

وفي يوم الأحد 9 أكتوبر 2022 ، أصدر الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى ، كتابًا دوريًا بشأن إنشاء وحدة للتواصل والدعم للمعلمين بالمديريات التعليمية ، وذلك في إطار اهتمام الوزارة بالمعلمين ، وأهمية دورهم الأصيل في تطوير منظومة التعليم ، وتيسيرًا لهم.

حيث وجهت الوزارة بإنشاء وحدة للتواصل والدعم للمعلمين بالمديريات التعليمية على مستوى الجمهورية ، وتكون تحت رئاسة مدير المديرية مباشرًة ، "بعد العرض على السيد المحافظ " وتكون اختصاصها ، التواصل مع جميع المعلمين بالمديريات التعليمية لتلقى أي شكاوى خاصة بهم ، ودراسة وبحث هذه الشكاوى بهدف حلها، وإزالة المعوقات والصعوبات التي تواجه المعلمين ، ودراسة وبحث أية مقترحات مقدمة من المعلمين لدعم العملية التعليمية والاستفادة منها في تطوير منظومة التعليم ... على أن يتم تقديم تقرير بجميع الشكاوى والمقترحات إلى مسئول الوحدة بالوزارة لعرضها على الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم شهريًا.

وفي يوم الأثنين 10 أكتوبر 2022 ، أصدر الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى ، كتابًا دوريًا رقم 36 بشأن متابعة حسن سير العملية التعليمية.

ووجه الوزير فيه كافة المديريات والإدارات التعليمية والمدارس الإلتزام بما يلى : إطلاق اسماء المتوفى من المعلمين ، والطلاب ، والطالبات على أحد المباني، أو الفصول الدراسية ، أو المدارس ، بعد التنسيق مع السيد المحافظ المختص ؛ تكريمًا لهم ، وتخليدًا لذكراهم.

إضافة الي المتابعة الجادة والمستمرة لمديري المديريات، ومديري العموم ، ووكلاء الإدارات في المدارس للعملية التعليمية بكافة عناصرها ، بصورة يومية ، وتكليف مدير المدرسة بإعداد تقرير عن حالة المدرسة ، بصورة دورية ، وتكثيف الإشراف اليومي بالمدارس ، وخاصة أثناء دخول وخروج الطلاب ، وخلال فترة الفسحة ، وتكليف مديري المدارس بعقد اجتماع مع المعلمين ، لتحديد الأدوار والمسئوليات بكل دقة، والتوقيع عليها.

ونص الكتاب الدوري على توزيع الطلاب أثناء الدخول والخروج من المباني المدرسية على عدة مخارج ، بحيث يتم تخصيص مخرج لطلاب وطالبات الصفوف الأولى ، ومخرج آخر لباقي الطلاب، والطالبات الأكبر سنًّا ، مع مراعاة تسكين طلاب ، وطالبات الصفوف الأولى بالأدوار السفلى ؛ وذلك منعًا للتكدس ، وحفاظًا على سلامة الطلاب ، كما نص على عدم تشغيل أية مدرسة يوجد بها صيانة ، إلا إذا كانت الأوضاع بها آمنة ، والرجوع إلى الجهات المختصة فور استشعار أي خطر ، يهدد أمن وسلامة الطلاب ، والطالبات ، وكافة العاملين بها .

وشدد الوزير في الكتاب الدوري على منع كافة أشكال العنف، والعقاب البدني ، والتنمر داخل المدارس، وتطبيق لائحة الانضباط المدرسي ، وحظر استخدام أجهزة الهاتف المحمول للطلاب ، والطالبات ، أما المعلم فيمنع استخدامه نهائيًّا للهاتف ، أثناء تأدية عمله داخل الفصول الدراسية.

كما وجه الوزير بتنظيم ندوات توعية بخطورة الألعاب الإلكترونية على أبنائنا الطلاب ، والإبلاغ الفوري عن حدوث أي طارئ ، والتواصل الفوري والمباشر مع الوزارة ، بالإضافة إلى تنظيم مواعيد محددة لمقابلة أولياء الأمور ، وتفعيل المناهج الإلكترونية في جميع مدارس الجمهورية.

و نص الكتاب الدوري على محاربة الشائعات لما لها من تأثيرات سلبية على استقرار العملية التعليمية ، مع تحرى الدقة والمصداقية التامة في كل ما يصدر عن المؤسسات التعليمية.

كما أكد الوزير على تقسيط المصروفات الدراسية لطلاب المدارس الخاصة على أربعة أقساط ، والعمل على دعم وتشجيع الممارسات المتميزة ، إلى جانب توثيقها ، ونشرها لتحسين الصورة الذهنية عن المدرسة للجميع ، وإبراز أهم الإنجازات ، ورفعها على صفحات الإدارات التعليمية والمديريات ، وإرسالها للوزارة.

وفي يوم الأربعاء 26 أكتوبر 2022 ، أصدر الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني كتابًا دوريًا إلحاقًا إلى الكتب الدورية الصادرة بشأن الاستعداد للعام الدراسي الجديد 2022 / 2023.

وأكد الكتاب الدوري على اهتمام الوزارة بمتابعة سير العملية التعليمية بالمدارس ، والمنشآت التعليمية ، وسعي الوزارة الدائم نحو اتخاذ كافة الإجراءات التأمينية ضد أي مخاطر اجتماعية أو بيئية محتملة قد تهدد أمن، وسلامة الطلاب والمعلمين .

وبمناسبة الاستعداد لقدوم فصل الشتاء ، ونظرًا لما تشهده العديد من محافظات مصر خلال تلك الفترة من العام من هطول الأمطار الغزيرة التي قد تصل إلى حد السيول في بعض المحافظات ، فقد وجهت الوزارة بالتنبيه على مديري المديريات باتخاذ اللازم فيما يلي:

التنسيق مع المحافظ، والجهات التنفيذية بالمحافظة ؛ لوضع الخطط المناسبة استعدادًا لقدوم فصل الشتاء ، وتداعياته مع تنفيذ مشروعات الحماية اللازمة تجنبًا لمخاطر هطول الأمطار والسيول المتوقعة خلال الفترة المقبلة ، والتنسيق مع السيد المحافظ في حال إعلان حالة الطؤاري بالمحافظة ، والحاجة الضرورية لتعطيل الدراسة لمواجهة التغيرات المناخية ، وموجة الأمطار المتوقعة خلال الأيام المقبلة ، وفقًا لنشرة هيئة الأرصاد المصرية ، والتنسيق مـع شركة مياه الشرب والصرف الصحي ، وهيئـة الحماية المدنية لتطهير مصارف الأمطار ، والسيول ، وتوفير السيارات الخاصة بشفط تجمعات المياه حال تمركزها بالداخل ، ومخارج المؤسسات التعليميـة والمدارس ؛ لتسهيل حركة المشاة والمرور.

وكذلك التنسيق مع وكيل وزارة الكهرباء بالمحافظة ؛ للتأكد مـن سلامة الوصلات الكهربائية ، وعزل أعمدة الإنارة القريبة من المنشأت التعليمية ، والمدارس.

"التعليم" تصدر كتابًا دوريًا بشأن متابعة الغياب اليومي وانضباط سير الدراسة

وفي يوم الأحد 30 أكتوبر 2022 ، أصدر الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى كتابًا دوريًا بشأن متابعة الغياب اليومي ، وانضباط سير الدراسة ، إلحاقًا بالقرارات الوزارية، الصادرة بشأن تنظيم قبول أعذار غياب الطلاب والكتب الدورية الصادرة بشأن الاستعداد للعام الدراسي الجديد ، بهدف حسن سير العملية التعليمية ، بمختلف مراحل التعليم قبل الجامعي ؛ لتحقيق عام دراسي منضبط.

ونص الكتاب الدوري على التنبيه باتخاذ اللازم نحو التأكيد على تفعيل التسجيل الإلكتروني للغياب أسبوعيًا لجميع المراحل التعليمية وبخاصة غياب طلاب الشهادة الإعدادية والثانوية العامة ، وإخطار أولياء الأمور بصفة دورية بموقف غياب أبنائهم أو عدم مواصلتهم لليوم الدراسي ، طبقًا للإجراءات المنصوص عليها بالقرارات الوزارية المنظمة.

كما أكد الكتاب الدوري على تفعيل جدول الحصص المقرر لمعلمي الصفين الثالث الثانوي والثالث الإعدادي واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المعلمين المتغيبين منهم ، غير الملتزمين بتواجدهم بالحصص المقررة لهم.

كما تضمن الكتاب الدوري التأكيد على الإعلان بمكان ظاهر بالمدرسة عن المادة العاشرة من القرار الوزاري رقم ( ۲۳۷ ) لسنة ٢٠٠٤ التي تنص على أنه " لا يسمح للطالب المقيد الذي لم يحقق نسبة حضور لا تقل عن ( 85% ) من عدد أيام الدراسة الفعلية ـ بعد استنزال أيام الغياب بعذر مقبول ـ بدخول الامتحان كطالب منتظم " لإعلام الطلاب بأهمية الحضور.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -