أخر الاخبار

احتفالا باللغة العربية .. حجازي : زيادة الإثراءات والتطبيقات اللغوية في المناهج

احتفالا باللغة العربية ..  حجازي  : زيادة الإثراءات والتطبيقات اللغوية في المناهج

«حجازي» : زيادة الإثراءات والتطبيقات اللغوية في المناهج

وجه الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، التهنئة للمعلمين والطلاب بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية المتزامن ذكراه اليوم 18 ديسمبر.

وقال الدكتور رضا حجازي في منشور عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك : " دعوني أهنئ المعلمين والطلاب بهذا اليوم العظيم ، حيث أن اللغة العربية تُعد ركنًا من أركان التنوع الثقافي للبشرية ، وهي إحدى اللغات الأكثر انتشارًا واستخدامًا في العالم ، إذ يتكلمها يوميًا ما يزيد على 400 مليون نسمة من سكان العالم".

وأضاف وزير التربية والتعليم : "واذ نحتفي باليوم العالمي للغة العربية للتأكيد على دورها التاريخي في بناء جسور التواصل بين الثقافات والشعوب ، وإسهاماتها المتعددة في المعرفة والعلوم ، وتعزيز الهوية ، والتنوّع الثقافي ، والحوار والسلام العالمي ".

وأشار إلى بذل وزارة التعليم جهودًا كبيرة لخدمة اللغة العربية وإبراز مكانتها ، حيث تواصل العمل على تطوير مناهج اللغة العربية ، وزيادة الإثراءات والتطبيقات اللغوية في المناهج الدراسية ، وتعزيز مهارات الفهم القرائي للطلبة من خلال القراءة والكتابة ، إلى جانب التنظيم والمشاركة في المسابقات والفعاليات الخاصة بالخط العربي واللغة العربية والحرص علي علاج صعوبات تعلم اللغة العربية لأن صعوبات تعلم اللغة تعتبر أم الصعوبات للمواد الدراسية المختلفة وكذلك الاهتمام بمواد الهوية القومية واللغة العربية لطلاب المدارس الدولية وكذلك مشكلات الازدواج اللغوي بين العامية والفصحى وتضمين مقياس اختبار المعلمين الجدد مكون اللغة العربية

التفاصيل الكاملة لإصابة وزير التعليم وإجرائه عملية بالغضروف

والجدير بالذكر ، أن مصادر مطلعة بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، قد كشفت في وقت سابق ، تفاصيل الحالة الصحية للدكتور رضا حجازي ، بعد العملية الجراحية التي أجراها منذ أيام بأحد المستشفيات الخاصة في القاهرة ، مؤكدة أنه بدأ في التحسن وعاد لمنزله نهاية الأسبوع الماضي.

وعن عودة الوزير لمكتبه ، أكدت المصادر خلال تصريحاتها لـ ، أن الطبيب المسئول عن الحالة لم يوصي بمباشرة وزير التعليم عمله من مكتبه ، لا سيما أنه يتابع بالفعل منذ دخوله الوعكة الصحية التي بدأت منذ 3 أسابيع ، من خارج مكتبه ، وبشكل مستمر يطلع على كافة الإجراءات الخاصة بالعملية التعليمية والوزارة.

وأوضحت المصادر ، أن الدكتور رضا لا زال يتلقى العلاج والحالة تتحسن إلا أنه سيأخذ فترة للعودة لمكتبه بالوزارة، وحتى يصرح له الأطباء بالذهاب للوزارة وهذا الأمر قد يكون نهاية الشهر الجاري ، أو مطلع السنة.

وكان الدكتور رضا حجازي ، وزير التربية والتعليم ، قد أجرى عملية جراحية منتصف الأسبوع قبل الماضي ، بالمستشفى السعودي الألماني ، وذلك بعد معاناته مشاكل بالغضروف ترجع إلى وقت سابق.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    close