أخر الاخبار

أكاديمية المعلم .. إنشاء مركز وطني لتدريب المعلمين عن بعد

أكاديمية المعلم  .. إنشاء مركز وطني لتدريب المعلمين عن بعد

في أول أيام عملها .. «أكاديمية المعلم» : مركز وطني لتدريب المعلمين عن بعد

تسلمت اليوم ، الدكتورة زينب خليفة ، مدير الاكاديمية المهنية للمعلمين ، مقاليد العمل داخل الاكاديمية كأول يوم عمل رسمي بها ، بعد اختيار و تكليف الدكتور رضا حجازي ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، بمنصب رئيس اكاديمية المعلم .

وفي اول يوم لتوليها المسئولية كمدير جديد للأكاديمية المهنية للمعلمين وتحت رعاية الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني افتتحت الدكتورة زينب خليفة فعاليات ورش العمل الخاصة بمشروع اليونسكو - هواوي للمدارس المفتوحة المدعومة بالتكنولوجيا للجميع والذي اطلقته المنظمة العالمية للمساعدة في بناء انظمة مدرسية قادرة علي الصمود في وجه الازمات مدعومة بالتكنولوجيا وتصميم وتجريب وتوسيع انظمة التعليم ..

وفي اول تصريحات لها ، أكدت الدكتورة زينب محمد خليفة مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين على أهمية المشروع خاصة بعد جائحة كورونا ، وأن الهدف الرئيسي هو إنشاء مركز للتعلم عن بعد تحت مظلة الأكاديمية المهنية للمعلمين ، وأن المشروع يرتكز على التطوير المهني المستمر للمعلمين ومديري المدارس والمشرفين التربويين بمرحلة التعليم قبل الجامعي.

وأضافت أن المشروع يوفر تدريب وتعليم عن بعد لتنمية مهارات المعلمين وتحقيق التنمية المستدامة ، والاستعداد لمواجهة أى مشكلة والتعامل معها بما يتناسب مع الأهداف التعليمية ، وبما يحقق نقلة نوعية فى تدريب المعلمين ومهاراتهم من خلال توظيف التكنولوجيا في التعليم بما ينعكس إيجابيًا على مهارات المعلمين.

ومن جهتها أوضحت الدكتورة ملك زعلوك مدير معهد الشرق الأوسط للتعليم العالي أن المعلم هو المحور الأساسي للعملية التعليمية في الدستور المصري ، وأن الدولة تسعى إلى ضمان تطوير كفاياتهم الأكاديمية ومهاراتهم المهنية لتحقيق جودة التعليم بما يتوافق مع رؤية مصر 2030 ، وأوضحت أن ورش العمل تتضمن تقديم الإطار المؤسسي المقترح للمركز والمنهجية التي يقوم عليها ورؤية المركز ورسالته والقيم المؤسسية ، والبرامج التي يقدمها، كما سيتم تنفيذ ورش عمل في مجموعات مصغرة للمشاركة في وضع السياسات والحلول والتحديات التي يمكن أن يواجهها المركز الجديد مع وجود دعم من المشاركين لتحقيق التنمية المهنية للمعلمين عن بعد والتفاعل داخل المدارس ، من خلال تفعيل اللامركزية والارتكاز على تطوير الأداء المهني للمعلم.

وأشارت ماري أن مانوسن أخصائي برامج التعليم باليونسكو إلى أنه فى إطار العمل على الوصول إلى المدارس المفتوحة المدعومة بالتكنولوجيا للجميع يأتي إنشاء مركز للتعلم عن بعد للمعلمين ، وذلك في إطار مبادرات اليونسكو المختلفة للتطوير المهني المستمر للمعلمين بما يعزز التحول الرقمي في التعليم وتوفير مصادر التعليم المفتوحة ، وإنشاء منصات التعلم عبر الإنترنت ، بالتعاون مع الأكاديمية المهنية للمعلمين ، مؤكدًة على أهمية بناء قدرات المعلمين ، وأن المركز يضم استديو لتصميم محتوى تعليمي خاص بالأكاديمية لعمل مصادر تعلم خاصة بالمعلمين ، ومنصة ومكتبة رقمية لتلبية احتياجات المعلمين وبناء قدراتهم لتحقيق الاستدامة ، وعمل دورات تدريبية للمعلمين على المهارات الرقمية والتعلم عن بعد وتطوير سياسات ومعايير وطنية شاملة لتحقيق كفاءة المعلمين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وإدماجها في خطط التعليم الشاملة.

وأشار دكتور فوزى بارود نائب رئيس تقنية المعلومات جامعة اللويزة وكرسي اليونسكو للمصادر التعليمية المفتوحة ، إن ورش العمل تناقش الإطار المؤسسي للمركز والموارد التعليمية المفتوحة ، وأهمية التعليم عن بعد وأهمية المعلم باعتباره أساس العملية التعليمية ، وأوضح أن هدف اليونسكو من إنشاء المركز هو تطوير كفاءات المعلمين بالمدارس ومشاركة الخبرات مع المسئولين ، وإن إطار عمل الورشة يتناول شرح المصادر التعليمية المفتوحة وأهميتها.

ومن جهتها أكدت نادية عبدالله رئيس الإدارة المركزية لشئون المعلمين أن هذه الفعالية تأتى في إطار حرص وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على تعزيز الشراكة الدولية مع المؤسسات ذات الصلة بما يلبى تطلعات الإدارة السياسية للدولة ويحقق متطلبات تطوير منظومة التعليم ، وإتاحة التعليم والتدريب عن بعد للجميع بجودة عالية وتنفيذًا لتوجيهات الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني للارتقاء بمكانة المعلم المصري.

يذكر ان ناقشت الورشة إطار عمل المركز ، والسياق العام للتعليم المصري ، والواقع الراهن للأكاديمية المهنية للمعلمين ، والحاجة إلى سياسة قومية للمعلم لدعم المبادرة ، والبنية التحتية ، والنظرية البنائية، ونموذج الدمج والربط لأغراض تربوية ، ونموذج مجتمع الاستقصاء ، ومزايا التعلم عن بعد ومتطلبات النجاح.

جدير بالذكر أن المركز يهدف إلى تقديم إطار مؤسسي من خلال توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العملية التعليمية وتدريب المعلمين على استخدامها فى إطار التعاون بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وممثلي مؤسسات تدريب المعلمين ومدربي المعلمين ومطوري المناهج ومصممي البرامج التعليمية ، بالإضافة إلى توفير فرص للمناقشة مع المشاركين لتحسين جودة الإطار المحلى.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    close