📁 آخر الأخبار

التربية والتعليم : إنشاء 100 مدرسة ألمانية على غرار المدارس المصرية اليابانية

التربية والتعليم : إنشاء 100 مدرسة ألمانية على غرار المدارس المصرية اليابانية

على غرار " اليابانية ".. التعليم : 100 مدرسة مصرية ألمانية قريبًات

وقع الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، اليوم بمقر الوزارة بالعاصمة الادارية الجديدة ، بروتوكول تعاون مع “ معهد جوته ” الألمانى فى إطار مشروع “ مبادرة المدارس شركاء المستقبل ” والتي تم توقيعها عام 2008 ، حيث يعد هذا البروتوكول امتدادًا لها.

ووقع البروتوكول من جانب معهد جوته ، سيباستيان فوتر رئيس قسم اللغة الألمانية بمعهد جوته ، بحضور السيدة دانييلا ديكر خبيرة تدريس اللغة الألمانية بمعهد جوته ، ويارا صلاح ، وأسماء الركابي من منسقي مشروع PASCH .

وشارك من جانب الوزارة ، الدكتورة راندة شاهين رئيس الإدارة المركزية للتعليم العام ، والدكتورة شيرين حمدى مستشار الوزير للتطوير الإدارى والمشرف على الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير ، ومنى أيوب مستشار الوزير للتعليم الخاص والدولي ، وأشرف السيد المستشار القانوني للوزير ، ونجلاء زكريا مدير عام تنمية مادة اللغة الألمانية.

وخلال فعاليات التوقيع ، أكد الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم عمق العلاقات والتعاون الوثيق في مجال التعليم بين جمهورية ألمانيا الاتحادية والوزارة ، مشيرًا إلى أن معهد جوته من أهم الشركاء الذين يعملون على دعم المعرفة باللغة الألمانية في مصر ، ويرعى التعاون الثقافي بين البلدين ، خاصة في المشروعات التي تستهدف المعلم وتنميته المهنية المستدامة.

وأوضح الوزير أن الوزارة تولى اهتمامًا كبيرًا باللغة الألمانية ، مشيرا إلى أنه جاري العمل على إنشاء ١٠٠ مدرسة مصرية ألمانية ، على غرار المدارس المصرية اليابانية.

وتابع الدكتور رضا حجازي أنه سيتم تدريس اللغة الألمانية كلغة اختيارية في إطار اللغات الأجنبية الثانية التي سيتم تدريسها بداية من الصف الأول الاعدادي في المدارس الحكومية للعام الدراسي ٢٠٢٤ – ٢٠٢٥ ، مشيرًا إلى أن هذا البروتوكول يعمل على تبادل الخبرات بين طلاب المدارس على مستوى البلدين ، مما يدعم لديهم مهارات التواصل بجانب إتقان اللغة.

ومن جانبه، أعرب سيباستيان فوتر رئيس قسم اللغة الألمانية بمعهد جوته ، عن بالغ سعادته لتوقيع هذا البروتوكول الذى يؤكد على مدى عمق العلاقات بين البلدين ، مشيرًا إلى أن هذا البروتوكول له بالغ الأهمية ، في ضوء الحرص على تطوير المدارس وتأهيل المعلمين ، ومتابعة المناهج والامتحانات الخاصة باللغة الألمانية.

وأشاد سيباستيان فوتر بالتعاون الوثيق على مستوى المؤسسات في مثل هذه المشروعات التى تحقق الاستدامة فى النظام التعليمى الجديد.

ويهدف هذا البروتوكول إلى نشر ودعم تعليم اللغة الألمانية في المدارس المتميزة في العالم ، والتأهيل المستمر للطلبة ، وتنمية مهارات الطلاب ، وبناء روابط حية وطويلة الأمد بألمانيا ، وتشجيع الطلاب والمعلمين والمدارس على تبادل الرؤى والتعاون فيما بينهم.

التربية والتعليم ومباردة شركاء المستقبل

وتشمل مبادرة “ المدارس شركاء المستقبل ” شبكة تضم أكثر من 1800 مدرسة في مختلف أنحاء العالم ، ذات رابطة قوية بألمانيا ، كما تعمل المبادرة على المساعدة على نشر اللغة الألمانية في المدارس المصرية ، والتأهيل المستمر لمعلمي اللغة الألمانية ، وتقديم المنح الدراسية لمعلمي اللغة الألمانية ودارسيها ، وربط المدرسة ومعلميها وتلاميذها بمدارس أخرى من خلال شبكة دولية.


أخبار التعليم اليوم
أخبار التعليم اليوم
تعليقات



    close