📁 آخر الأخبار

حجازي : مصر تضع تطوير المناهج التعليمية على رأس أولوياتها

حجازي : مصر تضع تطوير المناهج التعليمية على رأس أولوياتها

حجازى : التعليم تطور لينتقل من الحفظ والتلقين إلى الابتكار وانتاج المعرفة

في إطار مشاركته في المنتدى العالمي للتعليم ٢٠٢٣ بلندن ، شارك الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في الجلسة العامة الخامسة للمنتدى التي عقدت تحت عنوان « كيف يجب أن نوازن بين الامتثال والابتكار والإبداع بين المتعلمين ».

وقد أجرى الدكتور رضا حجازي مداخلة ، خلال الجلسة ، مؤكدًا أن مختلف دول العالم تهدف إلى أن يكون طلابها موهوبين ومبدعين مع توفير كافة السبل لتحقيق ذلك وهو ما لا يتحقق مع مناهج تقليدية واختبارات تحصيلية.

وفي هذا الإطار ، أكد الوزير أن مصر تضع تطوير المناهج التعليمية بالمراحل المختلفة على رأس أولوياتها ، مشيرا إلى أن الوزارة ركزت في تطوير المناهج على تحقيق نواتج التعلم وتعلم المفاهيم الكبرى والمفاهيم عبر القطاعية والممارسات الهندسية والعلمية مع التركيز على قدرات ومواهب الطلاب وتطويرها والاستثمار فيها.

وأضاف الدكتور رضا حجازي أن الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا متناهية الصغر والهندسة الوراثية ستغير شكل العالم ووظائف المستقبل، مشيرًا إلى أنه كي يظهر الإبداع يجب ألا تقتصر المناهج على المحتوى والكتب الدراسية فقط، كما يجب أن يكون التركيز على نواتج التعلم وليس الاختبارات التحصيلية فقط.

وأوضح الوزير أن التعليم تطور لينتقل من الحفظ والتكرار إلى الابتكار والإبداع ومن الاعتماد على الآخرين إلى الاعتماد على الذات وإنتاج المعرفة وفي هذه الحالة يتجلى دورنا من خلال التركيز على المفاهيم الكبرى ، بحيث يتم تقييم الطلاب عن طريق قياس المفاهيم الكبرى واختبار الاستعداد للتعلم الذي يجعل من التعلم رحلة مدى الحياة ، كما يجب دمج التكنولوجيا في برنامج التعليم ولا تقدم التكنولوجيا منفصلة ، وذلك لمراعاة أنسنة التعليم.

وأكد أضاف الدكتور رضا حجازي ، أن مصر لديها تجربة رائدة في رعاية المتفوقين وهي مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا ، والتي تعتمد مناهجها على نواتج التعلم والتكامل بينها وليس كتب دراسية ، بالإضافة إلى التدريس القائم على المشروعات والكابستون ثم اختبار المفاهيم TOC واختبار الاستعداد في المواد المختلفة URT ، ليخرج الطالب ممتلكا لمهارات البحث التي تعده لتنفيذ الحلول والمشروعات الكبري في ضوء التحديات التي تواجه مصر مثل التلوث والزيادة السكانية وغيرها من التحديات.

جاء ذلك بمشاركة اليزابيث وايت مدير المجلس الثقافي البريطاني في مصر وشيماء البنا رئيس قسم العلوم في المجلس الثقافي البريطاني والدكتورة رشا كمال الملحق الثقافي في السفارة المصرية ببريطانيا.

وعلى هامش الجلسة ، التقى الدكتور رضا حجازي مع جيليان كيغان وزيرة التعليم البريطاني ، واندرو ميتشل وزير الدولة البريطاني بوزارة الخارجية والتنمية الدولية والكومنولث وأيضا بايولا بوني - فيس وزير الدولة الكاميروني المسؤول عن تدريب المعلمين لدى وزارة التعليم الثانوي ، ومحمد على البوغديري وزير التربية التونسي.

أخبار التعليم اليوم
أخبار التعليم اليوم
تعليقات



    close