📁 آخر الأخبار

رسوب أكثر من 60% من طلاب الفرقة الأولى بـ طب سوهاج .. وعميد الكلية : على الطلاب أن يُعيدوا حساباتهم

 رسوب أكثر من 60% من طلاب الفرقة الأولى بـ طب سوهاج .. وعميد الكلية : على الطلاب أن يُعيدوا حساباتهم

ثلثا الدفعة راسبون .. طب سوهاج تعتمد نتيجة امتحانات الفرقة الأولى « الناجحون 39% والراسبون 61% »

أثارت نتيجة الفرقة الأولى بكلية طب جامعة سوهاج ، لهذا العام ، والتي تم الإعلان عنها السلعات الماضية ، حالة من الجدل الواسع على مواقع التواصل الاجتماعي ، عقب رسوب عدد كبير من الطلاب.

نسبة رسوب غير مسبوقة .. عميد " طب سوهاج " يعلق على نتائج الفرقة الأولى

وأرجع كثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ، الارتفاع الملحوظ في عدد الطلاب الراسبين بالفرقة الأولى بكلية طب سوهاج ، إلى ما شهدته نتيجة الثانوية العامة العام الماضي ، من حصول أعداد كبيرة من الطلاب والطالبات على مجاميع مرتفعة ومتقاربة ، خاصة فيما عُرف إعلاميًا بـ" لجان أولاد الأكابر " بمراكز جهينة ودار السلام وأخميم.

من جانبه ، قال الدكتور مجدي القاضي ، عميد كلية طب سوهاج ، إن نسبة رسوب طلاب الفرقة الأولى هذا العام جاءت أكبر من نسبة النجاح بشكلٍ كبير وملحوظ بعكس الأعوام الماضية.

وأضاف عميد كلية طب سوهاج ، أن إجمالي عدد طلاب وطالبات الفرقة الأولى بكلية طب سوهاج هذا العام بلغ 600 طالب ، تخلف منهم عن أداء الامتحانات النهائية 32 طالبًا ، وحضر منهم 568 طالبًا.

وأشار القاضي إلى أن عدد الطلاب الناجحين بالفرقة الأولى بلغ 222 طالبًا بنسبة 39.08% ، بينما بلغ عدد الطلاب الراسبين 346 طالبًا بنسبة 60.91% من جملة عدد الطلاب الحاضرين.

وأكد عميد كلية الطب جامعة سوهاج ، أن من بين الناجحين بالفرقة الأولى 150 طالبًا حصلوا على تقدير عام ممتاز ، و42 طالبًا حصلوا على تقدير عام جيد جدًا ، و364 طالبًا حصلوا على تقدير جيد ، وطالبين اثنين فقط حصلوا على تقدير مقبول .

وحول أسباب ارتفاع أعداد الراسبين بالفرقة الأولى هذا العام، أشار عميد طب سوهاج ، إلى أن هناك عددا كبيرا من الطلاب التحقوا بالكلية وفقًا للمجموع الخاص بهم في الثانوية العامة ، لكن لم يتمكنوا من اجتياز امتحانات الكلية ، التي تتم جميعها بنظام إلكتروني بالكامل ، لافتًا إلى أنه كأستاذ جامعي لا يعنيه كيف وصل الطالب إلى الجامعة ، فهو كطالب مرشح من مكتب التنسيق لكلية الطب طبقًا للقانون ، وأن التعليم ما قبل الجامعي ليس من اختصاصه.

وأضاف القاضي أن كلية الطب لا تقاس بما حصل عليه الطالب من مجموع بالثانوية العامة ، وإنما تحتاج إلى الاجتهاد والمذاكرة والمعلومات الذي يؤهلهم للالتحاق بكلية الطب ، مؤكدًا أنه يجب على الطالب الذي التحق بكلية الطب ورسب أن يُعيد حساباته مرةً أخرى ، ومؤكدا أنه لا مجال للمجاملة أو الغش بالكلية.

جاهزون لتقديم المساعدة

وحول سبب انخفاض نسبة نجاح طلاب الفرقة الأولى بالكلية وارتفاع نسبة الرسوب هذا العام ، قال عميد الكلية إن هناك عدد من الطلاب التحقوا بالكلية وهم ليسوا على القدر الكافي الذي يؤهلهم للالتحاق بها ، لكنه استدرك بأن الطلاب الراسبين في امتحان الدور الأول لا تزال أمامهم فرصة التقدم لامتحان الدور الثاني في 20 أغسطس الجاري ، مشيرًا إلى أن أي طالب يرى لديه تعثر أكاديمي ويحتاج لمزيد من الشرح سيكون مطالبًا بطلب المساعدة من أساتذته في أي وقت أراد قبل الامتحان.

لن نسمح بتخرج طبيب ضعيف

كما أكد أن أعضاء هيئة تدريس الكلية لن يسمحوا إلا بتخرج طبيب ماهر في تخصصه ، لافتًا إلى مراعاة جودة التعليم والشفافية في الامتحانات . وأضاف : " أنا لا يعنيني كأستاذ جامعة كيف وصل الطالب إلى الجامعة؟ هو مرشح من مكتب التنسيق لكلية الطب طبقًا للقانون .. التعليم قبل الجامعي ليس مهمتي ، لكن لن نسمح إلا بتخرج طبيب جيد ".

أخبار التعليم اليوم
أخبار التعليم اليوم
" أخبار التعليم اليوم " موقع ويب تعليمى يهتم بكل ما يخص العملية التعليمية بمصر من : " أخبار التعليم - القرارات الوزارية - رياض الاطفال - التعليم الابتدائى ، الاعدادى ، الثانوى - الترقيات وكادر المعلم - السجلات ودفاتر المعلم - أعمال الكنترول - شئون عاملين وطلاب - المناهج - نتائج الامتحانات - شئون ادارية ومالية - جداول ونتائج الامتحانات - مدارس اللغات - مدارس الدمج - الكليات والمعاهد - التعليم الفنى - المعاهد الازهرية - ابناؤنا فى الخارج - وظائف تعليم "
تعليقات



    close