أخر الاخبار

وزير التعليم : نتيجة الثانوية العامة أصبحت شفافة بفضل التحول الرقمي

وزير التعليم : نتيجة الثانوية العامة أصبحت شفافة بفضل التحول الرقمي

وزير التعليم : التحول الرقمى والتكنولوجيا فى أعمال الامتحانات وراء شفافية نتيجة الثانوية العامة

قال الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، إن نتيجة الثانوية العامة أصبحت شفافة بشكل كبير بسبب استخدام التحول الرقمي والتكنولوجيا في أعمال التصحيح ورصد الدرجات وأيضا أعمال التظلم على نتيجة الثانوية العامة.

وأوضح أنه يتم عقد الامتحان وفق نظام البابل شيت وتصحيحه إلكترونيا من خلال التحول الرقمي والتكنولوجيا.

وأضاف وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، خلال ورشة عمل تشاركية لإجراء تحليل رفيع المستوى باستخدام إطار عمل DTC لفهم مدى استعداد مصر الحالي للاستفادة من التكنولوجيا الرقمية لتحسين التعليم ، بحضور الدكتور أحمد ضاهر ، نائب وزير التربية والتعليم للتطوير التكنولوج ، أنه تم بناء خطة استراتيجية للوزارة 2024 - 2029 ، تقوم على الاتاحة والتحول الرقمي والحوكمة والاستدامة وتم تحديد أولوياتنا من التعليم الأخضر ، وتم الانتهاء من الخطة التنفيذية لاستراتيجية الوزارة.

وأضاف أن الخطة هدفها أن يكون هناك استدامة ويتم توفير التمويل لها وأيضا تحديد الأولويات فى الخطة الاستراتيجية.

واضاف حجازي ، هناك تحديات وأيضا انجازات ، فمن التحديات عجز المعلمين وارتفاع الكثافات ، وهنا التحول الرقمى يقدم حلول من خلال تقديم خدمات تعليمية عبر المنصات الرقمية لمواجهة الدروس الخصوصية ، مشيرًا إلى أن الطالب يحصل على المواد الرقمية بشكل مجاني ، قائلا : التحول الرقمى ساهم فى حل مشكلات كبيرة ، ولا بد من تضافر كافة الجهود.

ولفت وزير التربية والتعليم ، إلى أن لدى الوزارة 25 مليون ونصف طالب فى 60 ألف مدرسة ، وبالتالي أخذ القرارات لا بد من أن يكون مدروسا وسياق التطوير والتجارب مختلف لدى وزارة التربية والتعليم ، مشددا على ضرورة تعزيز دور التكنولوجيا فى التحول التعليمي ، وزيادة جودته.

وبدأت ورشة العمل التشاركية التي تنظمها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني برئاسة الدكتور رضا حجازي ، وزير التربية والتعليم ، لإجراء تحليل رفيع المستوى باستخدام إطار عمل DTC لفهم مدى استعداد مصر الحالي للاستفادة من التكنولوجيا الرقمية لتحسين التعليم.

ويشارك بورشة العمل قيادات وزارة التربية والتعليم ، على رأسهم الدكتور أحمد ضاهر نائب وزير التعليم لشؤون تكنولوجيا التعليم ، ومنظمة اليونسكو ، وشرکاء DTC مسؤولو الوزارة ، الشركاء المحليون العاملون في مجال التكنولوجيا التعليم ، بأحدي الفنادق الكبرى.

وتهدف ورشة العمل ، إجراء تحليل أولي لاستعداد مصر للاستفادة من التكنولوجيا الرقمية لتسريع تحقيق أهدافها التعليمية ، وتحديد للفرص ذات الأولوية لتعزيز التحول الرقمي بهدف عام يتمثل في دعم جهود مصر لتحسين الوصول إلى التعليم والشمول والجودة والحوكمة في التعليم ، وتجربة إطار العمل 5cs ونموذج التطور والمنهجية التعاونية داخل الدولة لأول مرة.

كما تهدف لتعزيز التعاون بين الشركاء والقطاعات لضمان فهم مشترك لرؤية مصر للتحول الرقمي في التعليم ، وتستهدف ورشة العمل في جلستها الأولى ، عرض لرحلة في مجال تكنولوجيا التعليم.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    close