أخر الاخبار

التعليم : تطبيق اللغة الثانية من الصف الأول الإعدادى اعتبارًا من .. العام المقبل

 التعليم : تطبيق اللغة الثانية من الصف الأول الإعدادى اعتبارًا من العام المقبل

تطبيق اللغة الثانية من الصف الأول الإعدادى اعتبارًا من العام المقبل

تبدأ وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى ، العام المقبل ، تطبيق المناهج التعليمية المطورة لطلاب الصف الأول الإعدادى ، حيث يصل قطار نظام التعليم الجديد للمرحلة الإعدادية بالعام الدراسى المقبل 2024 / 2025 بجميع مدارس الجمهورية الحكومية والرسمية والرسمية لغات والخاصة عربى ولغات.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى ، عن بدء تدريس اللغة الأجنبية الثانية بالمدارس الحكومية لطلاب المرحلة الإعدادية ، مؤكدة أن للطالب كامل الحرية في اختيار اللغة الثانية له من بين اللغات العديدة ، والتى تتضمن اللغة الفرنسية واللغة الألمانية واللغة الإيطالية واللغة الصينية واللغة الإسبانيية.

وفى هذا الإطار وقع الدكتور رضا حجازى ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى ، مذكرة تفاهم مع ميشيل كوارونى ، سفير دولة إيطاليا بالقاهرة ؛ بهدف بدء التعاون بين الطرفين لإدراج تدريس اللغة الايطالية في جميع المدارس الحكومية المصرية بدءًا من الصف الأول الإعدادى وحتى المرحلة الثانوية من العام الدراسى 2024 / 2025 ، بهدف امتلاك الطلاب المهارات التي تمكنهم من مواكبة سوق العمل ، مضيفا أن تدريس اللغة للطلاب في سن مبكرة أفضل كثيرًا من تدريسها في سن كبيرة.

وتضمنت مذكرة التفاهم أن تكون دراسة اللغة الإيطالية اختياريًا في أول سنة دراسية ( الصف الأول الإعدادى ) وسيصبح الطالب بعد ذلك مقيدًا بالاستمرار في دراستها حتى نهاية مرحلة التعليم الثانوى العام أو الفنى ، وستكون المدة الإجمالية لدراسة اللغة الإيطالية بالمدارس الحكومية المصرية ( 6 ) سنوات ، وستعادل المهارات اللغوية التي سيصل الطلاب والطالبات إلى إتقانها في نهاية المرحلة الثانوية المستوى A2 من مستويات إتقان اللغات الأوروبية المحددة بالإطار الأوروبى المرجعى العام للغات.

وفى وقت سابق وقع السفير الصينى لدى مصر لياو لى تشيانغ ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى مذكرة تفاهم حول إدخال اللغة الصينية في المدارس المصرية كلغة أجنبية ثانية ، مؤكدة أنه قد استطاع فريق من الخبراء المصريين والصينيين إعداد مقررات دراسية بعد مجهود عدة أشهر ليكون متاحًا لطلاب الصف الأول الإعدادى في بداية العام الدراسى ؛ ليتمكن طلاب الصف الأول الإعدادى رسميًا من اختيار اللغة الصينية كلغة أجنبية ثانية ، وهم طلاب الدفعة الأولى المكونة من 12 مدرسة إعدادية تم اختيارها من قبل وزارة التعليم المصرية ، لتصبح اللغة الصينية لغة أجنبية اختيارية متاحة لطلاب المدارس المصرية جنبًا إلى جنب مع اللغة الفرنسية والألمانية والإسبانية والإيطالية.

وأكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى أنها بصدد طباعة أول كتاب لتدريس اللغة الصينية بشكل تجريبى في المدارس الإعدادية بمصر.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم أنه من خلال هذا الكتاب سيتم تدريس اللغة الصينية كلغة أجنبية.

وأكد الدكتور رضا حجازى ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى ، أن تدريس اللغة الأجنبية الثانية بالمرحلة الإعدادية سيطبق على طلاب الصف الأول الإعدادى ضمن سنوات التطوير.

وأشار حجازى إلى أن الوزارة تستهدف التحول من الحفظ والتكرار للابتكار والإبداع ، وإعمال العقل ، والتناسب بين العبء المعرفى والسعة العقلية للطلاب ، وأن يكون جهد الطالب جزءًا من التقييم ، كما يجب التحول من التركيز على المحتوى إلى التركيز على نواتج التعلم والتحول من الاعتماد على الآخر إلى الاعتماد على الذات ، والتحول من مناهج منفصلة إلى مناهج بينية ومتكاملة

وأكد حجازى بدء تطوير مناهج المرحلة الإعدادية ، حيث تم الانتهاء من الوثائق النوعية لمناهج المرحلة الإعدادية وسوف يتم الانتقال إلى تأليف الكتب الدراسية مع الأخذ في الاعتبار جميع الإجراءات التي تضمن جودة هذا العمل.

وأكد حجازى أنه تم البناء على ما سبق من تطوير لمناهج المرحلة الابتدائية ، وأن الهدف الرئيسى لتطوير مناهج المرحلة الإعدادية هو تحقيق جودة حياة الطلاب وأسرهم ، والتركيز على نواتج التعلم وليس المحتوى بما يساعد على تكوين بنية معرفية راسخة وسليمة.

وأكد الدكتور رضا حجازى أن المناهج تم تطويرها بمعايير ممنهجة وخبرات محلية ودولية ، مشيرًا إلى أن الوزارة قامت بدمج المفاهيم الحديثة كريادة الأعمال ، والتثقيف المالى والاقتصاد الأخضر ، والتعرض للقضايا الملحة على المستويين المحلى والدولى ، كالقضية السكانية والصحة الإنجابية والتنمية المستدامة والتغيرات المناخية والحفاظ على التنوع البيولوجى وغيرها من القضايا ذات الصبغة العالمية ، وقد اهتمت المناهج في بنائها بالمهارات الحياتية التي تسهم في إعداد الطلاب للحياة في ظل المتغيرات السريعة في كافة المناحى ، مؤكدا أن تراعى المناهج مخاطبة الطالب بأسلوب بسيط وميسر ، مشددا على الدقة اللغوية والعلمية.

وتشمل مراحل العمل بدءا من صياغة الإطار العام وصولا إلى الانتهاء من الوثائق النوعية ، كما قامت بعرض ملامح الإطار العام ، مع العلم أن الوزارة ستركز على إعداد مواصفات تأليف الكتب الدراسية للمرحلة الإعدادية في ضوء الإطار العام للمناهج والوثائق النوعية للمناهج الدراسية.

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    close