أخر الاخبار

عودة تحسين المجموع .. موعد تطبيق نظام الثانوية العامة الجديد

عودة تحسين المجموع .. موعد تطبيق نظام الثانوية العامة الجديد

موعد تطبيق نظام الثانوية العامة الجديد

شهدت جلسة مجلس الشيوخ ، التي عقدت اليوم ، بحضور الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم ، مفاجأة بشأن تغيير نظام الثانوية العامة ، على مستوى المناهج والتخصصات والامتحانات ، فيما أكد الوزير أن النظام الجديد سيقضي بشكل كلي على "بعبع الثانوية العامة ".


وأعلن الوزير ، عن أن التربية والتعليم بصدد تطوير مرحلة الثانوية العامة ، من حيث المناهج ، وآليات القبول في الجامعات ، ونظم التقويم ، واختيار الطالب المسار المناسب لميوله واتجاهاته ، مع إمكانية حرية تغيير المسار.

أضاف أنه تم تكليف المركز القومي للبحوث التربوية والتنمية ، والمركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي بالاطلاع على البحوث والدراسات التي تمت في مجال تطوير المناهج ونظم وآليات التقييم العالمية.

وكشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم ، ملامح مشروع تطوير الثانوية العامة الجديد ، مشيرا إلى أن امتحانات الفرصة الواحدة لطلاب الثانوية العامة جعلت من الثانوية "بعبع " للجميع ، لكن هذا لن يكون في النظام الجديد ، مؤكدا أنه سيتم إعداد قانون خاص بنظام الثانوية العامة الجديد وعرضه على مجلسي النواب والشيوخ ، على أن يخضع النظام الجديد لحوار مجتمعي مع مختلف الفئات.

وأضاف المصدر ، أن طالب الثانوية العامة، في النظام الجديد، سيتاح له دخول الامتحان أكثر من مرة ، وبالتالي سترفع من عليه الضغوط ولن يتحدد مصيره الجامعي من مجرد امتحان مدته ساعتين أو ثلاثة كما هو مطبق حاليا " ، لافتا إلى أنه لن يتم تطبيق النظام الجديد قبل ثلاث سنوات من الآن.

أوضح المصدر أنه في الثانوية العامة الجديدة ، سيتاح الطالب دخول الامتحانات في الدور الثاني بالدرجة الكاملة ، مع وجود اشتراطات لذلك سيتم تحديدها لاحقا ، وهذه ستكون أحد ملامح التحسين في الثانوية العامة الجديدة ، وبالتالي سيكون أمام الطالب فرصتين للامتحانات في العام الدراسي الواحد ، لافتا إلى أن هذا النظام مطبق في بعض دول العالم ، وهناك رغبة ملحة في جعل الثانوية العامة المصرية عصرية وتتناسب مع متطلبات التعليم المعاصر ، مع منح الأولوية لتطبيق متعة التعلم عبر رحلة مستدامة.

وأشار المصدر ، إلى أن الثانوية العامة المطورة ستكون بنظام المسارات ، بحيث يختار الطالب المسار الدراسي الذي يتناسب معه ، وفق ميوله وقدراته وطموحاته المستقبلية ، بحيث لا يتم إجباره على دراسة مسار بعينه أو مواد محددة ، لكن سيتاح له حرية الاختيار ، مستبعدا أن يكون هناك ما يعرف بالتشعيب في الثانوية العامة المطورة ، بل " مسارات متعددة بتخصصات محددة ".

وقال المصدر " إذا أراد الطالب تغيير مسار دراسته في المسار الذي اختاره بالثانوية ، يمكنه التغيير أثناء دراسته دون تعقيدات أو إجبار على المضي في مسار لا يرغبه ، المهم أن يكون كل شيء وفق ميوله الشخصية ، ولن يكون هناك أي شيء في الثانوية العامة المطورة مبني على الإكراه ، بحيث لا تكون هناك أي ضغوط عليه ولا على أسرته ، كما سيتم تغيير طريقة القبول في الجامعات مع تطبيق النظام الجديد .

تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    close