!-- DNS Prefetech --> أخبار التعليم اليوم
أخر الاخبار

التعليم تؤكد : الثانوية العامة هذا العام .. بلا مشاكل

التعليم تؤكد : الثانوية العامة هذا العام .. بلا مشاكل

الثانوية العامة هذا العام .. بلا مشاكل

بدأت لجان النظام والمراقبة المراجعة النهائية لاستمارات الطلاب المتقدمين لامتحانات الثانوية العامة بشعبها الثلاث هذا العام .. وتجهيز بطاقات وارقام الجلوس تمهيداً لتسليمها للطلاب اعتبارا من 15 مايو الحالي.

تعلن وزارة التربية والتعليم قريباً كافة التفاصيل الخاصة بامتحانات الثانوية العامة والاجراءات التي سيتم تنفيذها لضمان حسن سير وانتظام الامتحانات في هدوء وبعيدا عن أي مشاكل.

وتجيب الوزارة علي كافة الاستفسارات واسئلة الطلاب واولياء الامور والمعلمين بخصوص هذه الامتحانات.

وتكشف الاحصائيات الخاصة بعدد الطلاب الاجمالي للمتقدمين وكذلك عدد طلاب كل شعبة من الشعب الثلاث والذي يتعدي 750 الف طالب وطالبه موزعين علي الشعب الثلاثة ، وان اكبر عدد من الطلاب المتقدمين لامتحانات هذا العام ينتمي للشعبة العلمية علوم حيث يصل عددهم الي حوالي 350 الف طالب وطالبة .. ثم طلاب الادبي الذين يصل عددهم لاكثر من 250 الفا بينما اقل عدد هم طلاب شعبة الرياضيات الذين لايتعدي عددهم 160 الف طالب وطالبة.

ومن المنتظر ان يصل عدد الملاحظين الذين سيتم انتدابهم للعمل بلجان سير الامتحانات الي 120 الف معلم ومعلمة وتصلهم خطابات الندب عن طريق الادارات التعليمية بحد اقصي 25 مايو الحالي ويتم فتح باب الاعتذارات لمدة ثلاتة ايام فقط علي ان يقدم طالب الاعتذار مبررات مقنعه تقبلها لجنة الادارة.

ومن المقرر ان تلزم الادارة العامة للامتحانات جميع رؤساء لجان الادارة والنظام والمراقبة بعقد اجتماعات مع رؤساء لجان السير والمراقبين الاوائل وعددها حوالي 2200 لجنة في أنحاء الجمهورية للتأكيد علي التعليمات الخاصة بكيفية استلام وتوزيع كراسات الاسئلة والاجابة وكتب المفاهيم.. حيث من المقرر ان يتم تسليم كل لجنة فرعية داخل لجنة سير الامتحان 4 نماذج من كراسات الاسئلة تحت مسمي " " أ " و" ب " و " ج " و" د " " ويتم توزيعها بترتيب معين علي الطلاب بحيث لا يتسلم طالبان يجلسان في مقعدين متتالين نموذجا واحدا.

وعند استلام الملاحظ مظاريف الأسئلة من مراقب الدور يجب التأكد من أن المظروف سليم ومغلق وأن جميع البيانات سليمة وتخص اللجنة.. وتحمل " اسم المادة وتاريخ اليوم وفترة الامتحان المسجلة علي المظروف صحيحة ".

تكون مواعيد الحضور للملاحظين في اليوم الأول للامتحان قبل بدء اللجنة بما لا يقل عن نصف ساعة ثم قبل بدء الامتحان يوميا بـ 20 دقيقة في الأيام التالية علي أن يكونوا في لجانهم قبل دخول الطلبة . مع منع اصطحاب أي مطبوعات أو كتب داخل اللجنة أو اصطحاب التليفونات المحمولة أثناء تواجدهم باللجنة أو أي وسائل أخري يشتبه فيها بأنها تساعد علي الغش الإلكتروني أو الجماعي أو التسريب كما يحظر التدخين داخل اللجنة.

ولا يجوز للملاحظ مغادرة اللجنة قبل انتهاء الامتحان إلا بعذر قهري وبتصريح من رئيس اللجنة يحدد فيه وقت الخروج وسببه ، كما أنه لا يجوز استبدال ملاحظ بآخر إلا بعذر يقبله رئيس اللجنة ، مع وجوب اليقظة التامة داخل اللجنة وعدم التحدث معا أو مع الطلاب أثناء الامتحان ومراعاة الانتشار باللجنة ، مع إبلاغ مراقب الدور بأي مخالفة يرتكبها الطالب أثناء الامتحان لاتخاذ الإجراءات ضدها.

ويحظر علي الملاحظين قراءة الأسئلة للطلاب أو تفسيرها سواء كلمة أو جملة أو ترجمة أسئلة أثناء الامتحان ، كما يلتزم الملاحظ بإخطار مراقب الدور فى حالة وجود حالة مرضية باللجنة لإخطار الطبيب وتحرير تقرير بحالة الطالب لحفظ حق الطالب ويوقع من رئيس اللجنة، وفي حالة مغادرة الطالب للجنة لا يسمح له بالعودة لاستكمال الامتحان مرة أخري.

ويلزم الملاحظون بالتصدي لأي محاولات غش أو تصوير الأسئلة والتأكد من عدم اصطحاب الطالب للتليفون المحمول . أو أي وسيلة حديثة تساعد علي الغش الإلكتروني أو الجماعي أو تسريب الامتحان ..

الفيديو المنتظر

لن تترك الوزارة نقطة واحدة أثيرت حولها تساؤلات في الفترة الاخيرة الا وتضع لها اجابة شافية .. وذلك من خلال الفيديو المنتظر اعلانه قريبا على الموقع الالكتروني للوزارة وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

وفيما يتعلق بتجهيز مقار اللجان تم التنبيه علي مديري المدارس المختارة كلجان بضرورة عمل الصيانات العاجلة لها فورا وتزويد الفصول بالمراوح الحائطية وليست مراوح السقف والتأكد من صيانتها و تشغيلها .. وكذلك اصلاح دورات المياه والاضاءة داخل الفصول وتركيب زجاج النوافذ وغيره على ان يتم تسليم هذه المدارس لرؤساء اللجان قبل انطلاق الامتحانات بيومين اثنين .

الأعذار الطبية

من جانبها أعلنت الادارة العامة للامتحانات قواعد قبول اعذار الطلاب المرضي او الذين يتعرضون لظروف مرضية مفاجئة اثناء امتحانات الثانوية العامة .. لضمان حماية حق الطالب في اداء الامتحانات في لجان مرضية أو تأجيل امتحاناته والحصول علي الدرجة الفعلية في الدور الثاني.

اكدت الادارة انه إذا حدث للطالب عذر قهرى أثناء الامتحان بعد ادائه فى مادة أو أكثر بما يحول دون استمراره فى أداء الامتحان فى الايام التالية يتم عرضه على طبيب اللجنة أو الزائرة الصحية لعمل تقرير طبي يفيد بعدم استطاعة الطالب استكمال الامتحان ، وتقرير آخر من رئيس لجنة سير الامتحان ، ويتم إرسال التقريرين إلي لجنة النظام والمراقبة المختصة فى ذات اليوم لعرضهما على رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي لبحث الحالة وعرض تقرير بها على رئيس الادارة المركزية للتعليم العام للنظر في مدى أحقية الطالب لأداء امتحان الدور الثاني في هذه المواد بالدرجة الفعلية من عدمه.

و إذا أقرت اللجنة الطبية المركزية بمديرية التربية والتعليم أن إصابة الطالب تعوقه عن الكتابة بنفسة يتم اتخاذ عدد من الإجراءات في مقدمتها تحديد المرافق بواسطة ولي الأمر بالتعاون مع الإدارة التعليمية ، على أن يكون المرافق فى مستوي أدني من الصف الثالث الثانوي ، وألا يكون من طلاب المدارس الرسمية لغات أو مدارس اللغات ، وذلك بالنسبة للمدارس التي تدرس باللغة العربية ، على أن تقوم الإدارة التعليمية بعمل بطاقة للمرافق وتلصق عليها صورته وتختم من الإدارة التعليمية " قسم شئون الطلاب " ، وفي حالة مخالفة ذلك تقع المسئولية علي شئون الطلبة والامتحانات بالإدارة التعليمية التابع لها الطالب مع ضرورة إخطار لجنة النظام والمراقبة بجميع المستندات الأصلية فور حدوث الحالة ، على ألا يقوم المرافق بمساعدة الطالب فى أداء الامتحان فى المواد التى تشمل رسومات هندسية أو رسومات توضيحية التي تتطلبها الإجابات وعلى أعضاء اللجنة مراقبة المرافق لكتابة ما يملى عليه فقط دون أي زيادة أو نقص ويقوم المرافق بإثباتها وفقًا للهجاء الذي يسمعه و على الملاحظين متابعة ما يكتبه المرافق ويكون مطابقًا لما يمليه عليه الطالب المريض.

ويحظر حظرًا تامًا السماح لأي طالب مريض بأداء الامتحان داخل لجنة خاصة في أي مستشفي عام او خاص وإذا كانت الحالة المرضية للطالب لا تمكنه من أداء الامتحان بلجنته الاصلية فعليه تقديم المستندات الطبية للإدارة التعليمية التابع لها لترفعها بدورها للإدارة العامة للتعليم الثانوي بالوزارة للنظر فى الحالة المعروضة ، فإذا ثبت تعذر أدائه الامتحان أصدرت قرارها بأحقيته في أداء الامتحان بالدور الثانى من نفس العام مع الحصول على الدرجة الفعلية على أن يعتمد هذا القرار من رئيس الادارة المركزية للتعليم العام.

و تنقسم الحالات المرضية إلى 4 حالات وهي الأمراض السرطانية والطلاب المكفوفون و الطلاب نزلاء السجون العمومية والمؤسسات العقابية، والطلاب المحجوزون بأقسام ومراكز الشرطة والمديريات.

يسمح للطلاب الذين يعانون من الأمراض السرطانية و لايستطيعون مغادرة المستشفي بأداء الامتحان بلجنة خاصة بمرافق داخل المستشفي الحكومي الذي يتلقي فيه العلاج ، بناءً على عدد من الإجراءات ، وهي أن يقدم ولي الأمر تقريرا طبيا معتمدا من التأمين الصحي بحالة الطالب الصحية وعدم قدرته على مغادرة المستشفى التى يتلقي فيه العلاج إلي الإدارة العامة للامتحانات .. حيث يتم تكليف اللجنة الرئيسية للمتابعة بالتوجه إلى المستشفي التى يعالج فيها الطالب والتأكد من وجوده به والحالة الصحية له ، وتشكيل لجنة سير امتحان للتواجد بمقر المستشفي الذي يعالج فيها الطالب أيام الامتحان لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو أدائه للامتحان داخل المستشفي.


تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -
    close
    Loading